8.7.08

نصيحه : قبل ان تنتحر بالسم ... تناول قطعه حلوى صغيره ... ستساعد جسدك على امتصاصه بهدؤ وسرعه
***
مساء الاثنين:
دون كيشوت يلملم من اركان غرفته درعه ... عاقد العزم على ان يضع حدا لتك الطواحين... اضناه البحث عن السيف ... تذكر وهو يحاول ان يذيل الصدء عن درعه انه فى المرة الاخيرة عاد وحيدا دونه ... ذلك الملعون الذى ينتهز كل اللحظات كى يخذله.

الثلاثاء صباحا:
ليس للفارس فرس يمطتيه ... عليه اذن ان يمطتى كل جولاته الخاسرة... علها تساعده فى النصر هذة المرة ... علها تخفف عنه حده الهزيمة.

يقولون:
انه قابل احد الغلمان فى الطريق واخبره بأنه يسيخبره بسر عظيم و عليه ان يحفظ سره ...

يقولون:
انه نظر مليا للسماء ثم قال له : يكفى هذا جدا لن اتحمل المزيد ... لكن ... اياك ان تخبر احد بذلك.

بعد ذلك بعدة أسابيع:
تذكره صديق ... او ربما امراءة كانت على وشك ان تغرم به (لا استطيع الاجزام بشىء) ...
الاكيد
انهم هبوا جميعا يبحثون عنه ... حتى من لم يعرفوه ومن لم يسمعوا به من قبل ... راحوا محمومين يبحثون ... رجلا تبحث عنه القريه بالتاكيد رجلا يستحق قليلا من العناء
المضحك فى الامر عند اكتشافهم اختفاء الطواحين هى الاخرى ... اكتفوا فقط بأن يلعنوه كلما جأتهم الفرصه وكلما سمح لهم الوقت

5 Comments:

Blogger S@G! said...

يقولون : انه مجرد أسطوره نتشبث بها حين نحس بالغربه
--
امتطي جولاتك الخاسره وحلقي ف الفضاء
ربنا يكتبلك الخير

donat let urself to despair
سلااام

7/09/2008 1:06 AM  
Blogger نيران said...

نصيحه : قبل ان تنتحر بالسم ... تناول قطعه حلوى صغيره ... ستساعد جسدك على امتصاصه بهدؤ وسرعه


كالعادة رائعة :)

تحياتي يا واحشاني

7/10/2008 7:58 AM  
Blogger سمير مصباح said...

وجدوه ميتا على حافة النهر والى جواره بقايا قطعة حلوى صغيرة وقنينه فارغة

8/07/2008 9:23 AM  
Blogger Desert cat said...

ومع مرور الوقت تناسوه فما عادوا يلعنوه

8/07/2008 7:22 PM  
Blogger 7 said...

مشكلة ان الطواحين تسكن عقولهم

...
حلوة جدا

8/27/2008 5:08 PM  

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home